العربية

التبرع بمنحتين دراسيتين لمدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا

11

وقعت المصرية لضمان الصادرات بروتوكول تعاون مع مدينة زويل، بهدف تمويل منح دراسية لطالبين جديدين في جامعة العلوم والتكنولوجيا.

وللعام الثاني على التوالي، تواصل المصرية لضمان الصادرات دعم قطاع التعليم بما يتماشى مع دورها تجاه مسؤوليتها الإجتماعية للشركات.

مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا والابتكار، هي منظمة حكومية غير ربحية، تأسست عام 2000 من قبل الدكتور أحمد زويل – العالم المصري الحائز على جائزة نوبل – بهدف إعداد جيل من الطلاب القادرين على التفكير الإبداعي. تلعب مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا والابتكار دورًا محوريًا في مواجهة التحديات الاستراتيجية التي تواجه الدولة والمنطقة العربية، بما يساهم في إحداث نهضة علمية واقتصادية في الوطن العربي.

وصرحت السيدة ميرفت سلطان، رئيس مجلس إدارة المصرية لضمان الصادرات، أن استراتيجية الشركة تهدف إلى الحفاظ على الممارسات الاجتماعية لدعم المجتمع ككل، مضيفة أن السنوات الأخيرة شهدت تقدمًا ملحوظًا في مجال البحث العلمي على مستوى العالم.

حرصت المصرية لضمان الصادرات على دعم مدينة زويل والطلاب الجدد في جامعة العلوم والتكنولوجيا للجهود المضنية التي تبذلها المدينة لدعم الابتكار والبحث العلمي والعمل على خلق جيل جديد قادر على الابتكار ووضع مصر على خريطة دول العالم في البحث العلمي.

وقد أضاف السيد محمد عزام، العضو المنتدب للشركة المصرية لضمان الصادرات، أنه “أصبح من الواضح أن البحث العلمي له أهمية خاصة. بعد ظهور جائحة كورونا، أدرك العالم أن البحث العلمي لم يعد رفاهية بل ضرورة لبقاء الأنواع والحفاظ عليها ”.

مدينة زويل من أهم المنارات التي تساهم في تطوير منظومة البحث العلمي في مصر. ويسر المصرية لضمان الصادرات أن تكرس جهودها لصالح هذه المنظمة المتميزة.